منتـــدى جامعــــة معسكـــــــر

أهلا وسهلا بك في منتدى معسكر
نرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .
هذا المنتدى أنشىء من أجلكم فساهموا للنهوض به للصدارة
أعط شيئا خيرا من لا شيء

المنتدى الجامعي الشامل الأساتذة الطلبة الموظفين والعمال علمي -ثقافي - اعلانات التوظيف -طرح المشاكل بين الاساتذة والطلبة والموظفين واجاد الحلول المناسبة من أجل تطوير الجامعة.

المواضيع الأخيرة

» قواعد البيانات و ربط جدول بيانات بمشروع دلفي
الأربعاء يوليو 27, 2016 4:34 pm من طرف delphi33

» ملف كل دول إكسال التي تحتاجها لكافة الحسابات الخاصة بالأجور بالوظيف العمومي
السبت أبريل 09, 2016 9:33 am من طرف MAZOUZ24

» السنة أولى رياضيات و إعلام آلي النظام الجديد LMD يشمل دروس، تمارين وحلول
الجمعة أكتوبر 30, 2015 10:35 am من طرف طالبة العلم

» أرجو المساعدة
السبت أكتوبر 24, 2015 1:13 pm من طرف LOTFI_CH

»  طلب مساعدة
الأحد أكتوبر 18, 2015 4:35 am من طرف omar embarek

» حمل هذه الملفات فأنت بحاجة اليها
السبت يوليو 11, 2015 5:22 am من طرف جيلالي بلقاسم

» دور الاتصالات الإدارية في تعزيز أداء العاملين في المستشفيات الحكومية والخاصة الإردنية في مدينة إربد
الأحد يونيو 07, 2015 12:54 am من طرف الدكتور رامي محمد طبيشات

» مكتبة مذكرات التخرج لطلاب الإقتصاد حمل بلمسة زر وبروابط مباشرة
الأربعاء مايو 27, 2015 5:57 am من طرف didou17

» تقدير نموذج للتنبؤ بالمبيعات باستخدام السلاسل الزمنية - رسالة ﻤـﺎﺠـﺴﺘـﻴـﺭ
الخميس أبريل 02, 2015 10:06 am من طرف ابودعاء

» (¯`·._) ( 13 كتاب لمــادة الجبر باللغتين العربية و الفرنسية + تمارين محلولة
الثلاثاء مارس 31, 2015 7:47 am من طرف nada

» قسم العلوم الاقتصادية التجارية و التسيير
الأربعاء مارس 11, 2015 12:44 pm من طرف koka.8

» مجموعة كبيرة من مذكرات التخرج لتحميلها مجانا
الأربعاء مارس 04, 2015 8:10 am من طرف koka.8

» تثبيت الباك تراك 4
الجمعة يناير 16, 2015 6:22 am من طرف ابراهيم.

» SQL SERVER
الخميس ديسمبر 11, 2014 8:05 am من طرف z.salah eddine

» برنامج يحسب الراتب الرئيسي للموظف الجزائري
الإثنين ديسمبر 01, 2014 1:02 pm من طرف samdidan

منتديات معسكر

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

إسهاما مني لكم إخوتي هذه المادة عسى أن تنفعكم في مسيرة الدخول لمسابقة الماجيستير و أرجوا منكم الرد و الدعاء لي ولكل المسلمين
و الله ولي التوفيق
إتخذ اللأسباب وتوكل على الله


هذه كل الجامعات الوطنية بعناوينها و هواتفها و فاكسها و مواقعها الإلكترونية ... ما عليكم إلا التوكل على الله عز و جل


جامعة الجزائر
02، شارع ديدوش مراد الجزائر
021.63.77.65 /
021.64.36.93
http://www.univ-alger.dz


جامعة عبد الرحمان ميرة بجاية
طريق تارقة أوزمور- بجاية
034.21.42.61 / 034.21.63.51
034.21.60.98
http://www.univ-bejaia.dz


جامعة حسيبة بن بوعلي شلف
حي السلام - الشلف
027.72.28.77 / 027.72.10.68
027.72.17.88
http://www.univ-chlef.dz/


جامعة محمد بوقرة بومرداس
شارع الاستقلال 35000 بومرداس الجزائر
024.81.64.20 /
024.81.63.73
http://www.umbb.dz


جامعة مولود معمري تيزي وزو
وادي عيسي تيزي وزو
026.21.89.95 / 026.21.53.14
026.21.29.68
http://www.ummto.dz/



جامعة عمار ثليجي الأغواط
طريق غرداية ص ب 37ج المقام 03000 الأغواط
029.93.14.46 / 029.93.10.24
029.93.26.98
http://web.lagh-univ.dz/web/



جامعة سعد دحلب البليدة
ص ب 31 البليدة
025.43.38.65 / 025.43.33.57
025.43.38.64
http://www.univ-blida.dz


جامعة العلوم و التكنولوجيا هواري بومدين
ص.ب 32 العالية باب الزوار
021.24.72.83 / 021.24.79.50
021.24.79.04
http://www.usthb.dz


جامعة التكوين المتواصل

021.91.06.81 / 021.91.07.26
021.91.06.84
http://www.ufc.dz/




جامعة عبد الحق بن حمودة جيجل
ص ب 98 أولاد عيسى جيجل
034.50.17.97 /
034502127
http://www.univ-jijel.dz



جامعة باجي مختار عنابة
ص.ب- 12 عنابة
038.87.26.78 / 038.87.24.10
038.87.24.36
http://www.univ-annaba.org



جامعة فرحات عباس سطيف
حي معبودة سطـــــيف
036.92.51.20 / 036.92.57.18
036.92.51.27
http://www.univ-setif.dz



جامعة 8 ماي 1945 قالمة
ص ب 401 قالمة
037.20.62.95 / 037.21.23.24
037.20.87.58
http://www.univ-guelma.dz/


جامعة الحاج لخضر باتنة
شارع الشهيد بوخوف محمد الهادي باتنة
033.81.41.32 / 033.81.40.39
033.81.37.75
http://www.univ-batna.dz



جامعة منتوري قسنطينة
طريق عين الباي
031.81.88.92 /
031.81.87.11
http://www.umc.edu.dz



جامعة محمد خيدر بسكرة
ص ب 145 بسكرة
033.73.32.06 / 033.74.07.30
033.81.53.75
http://www.univ-biskra.dz/



جامعة المسيلة
ص.ب 166 ذراع الحجار مسيلة
035.55.09.06 /
035.55.04.04
http://www.univ-msila.dz/



جامعة ورقلة
ص. ب. 511 ورقلـة 000 30
029.71.19.02 / 029.71.70.70 /029.71.24.68
029.71.51.61
http://www.ouargla-univ.dz


جامعة العلوم الاسلامية الأمير عبد القادر قسنطينة
ص ب 137- قسنطينة
031.81.88.92 /
031.81.87.11
http://www.univ-emir.dz


جامعة سكيكدة
حي مرج الديب
038.70.10.00 /
038.70.10.04
http://www.univ-skikda.dz/


جامعة أبو بكر بلقايد - تلمسان
ص ب 119 شارع باستور تلمسان
043.20.85.87 / 043.20.20.00
043.20.41.89
http://www.univ-tlemcen.dz


جامعة أدرار
الطريق الوطني رقم 06 أدرار
049.96.75.72 / 049.96.02.20
049.96.75.51
http://www.univadrar.org/


جامعة ابن خلدون تيارت
طريق زعرورة ص ب 78 تيارت
046.45.22.14 / 046.42.71.25
046.42.47.10
http://www.univ-tiaret.dz



جامعة جيلالي اليابس سيدي بلعباس
حي بن مهيدي سيدي بلعباس
048.54.40.90 / 048.41.11.30
048.54.19.28
http://www.univ-sba.dz


جامعة مستغانم
ص ب 227 طريق بلحسن
045.26.54/55 / 045.26.56
045.26.54.52
http://www.univ-mosta.dz


جامعة وهران السانية
ص.ب1524 المنور وهران
041.58.19.40 /
041.58.19.41
http://www.univ-oran.dz/


جامعة محمد بوضياف للعلوم والتكنولوجيا- وهران
ص.ب 1505 بئر الجير
041.56.03.27 / 041.56.03.31
041.56.03.22
http://www.univ-usto.dz/




و هذه المراكز الجامعية عبر الوطن


المركز الجامعي للبويرة
م.ج.ب مقابل المجلس القضائي
026-93-49-38 /
026-93-09-24
http://www.cub-dz.com/



لمركز الجامعي بالجلفة
حي عين الشيح ص ب 3117 الجلفة
027.90.02.00 / 027.90.02.03
027.90.02.01
http://www.cudjelfa.dz/


المركز الجامعي غرداية

029.87.02.10 / 029.87.01.28
029.87.01.84
http://www.cu-ghardaia.edu.dz/



المركز الجامعي خميس مليانة

027.66.02.49 /
029.34.91.86

المركز الجامعي لتمنراست
حي تافسيت، تمنراست
029.34.77.44 /
029.34.91.86


المركز الجامعي يحي فارس بالمدية
شارع جيش التحرير عين الذهب المدية
025.58.28.11 / 025.58.28.09
025.58.15.60
http://www.cu-medea.dz/


المركز الجامعي بشار
ص.ب. 417 بشار 08000 الجزائر
049.81.90.24 /
049.81.52.44
http://www.univ-bechar.dz



المركز الجامعي مصطفى سطمبولي بمعسكر
ص ب 763 طريق المامونية معسكر
045.80.41.64 / 045.80.41.68
045.80.41.64
http://www.univ-mascara.dz/


المركز الجامعي لسعيدة

048.47.77.29 /
048.47.14.11
http://www.univ-saida.dz/

المركز الجامعي العربي التبسي تبسة
العنوان: ص ب 289 طريق قسنطينة
037.49.00.62 / 037.49.89.71
037.49.02.68
http://www.univ-tebessa.dz

المركز الجامعي لبرج بوعريريج
المركز الجامعي برج بوعريريج
035.60.09.43 /
035.66.65.21

المركز الجامعي الطارف

038.60.09.43 / 038.60.14.17
038.60.14.17


المركز الجامعي خنشلة
ص.ب 1252 الحرية طريق باتنة 40004 خنشلة
032.31.75.89 / 032.31.71.99
032.31.74.76


المركز الجامعي لأم البواقي
ص ب 358 طريق قسنطينة
032.42.10.36 / 032.42.42.12
032.42.10.36
http://www.univ-oeb.dz/

المركز الجامعي بالوادي
ص ب 789 الوادي 39000
032.21.07.48 /
032.21.07.24


المركز الجامعي لسوق أهراس
ص ب 1553
037.35.11.52 / 037.32.65.65
037.35.21.16

التبادل الاعلاني


    التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    شاطر

    djamel6
    زائر

    التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel6 في الأربعاء مايو 25, 2011 9:03 am

    مقــدمـة

    لم تعد المكتبات و مراكز المعلومات قاعات ورفوفا ترتب عليها الكتب و الوثائق، بل أصبحت فضاء واسعا لا تحده الجدران. ولم يعد البحث عن المراجع يقتصر على مراجعة قصاصات من الورق تسمى الفهارس، بل مداخل البحث الآلي باستخدام الحاسوب بالضغط على أقفال فتصطف قائمة المراجع على شاشة متابعة مرتبة أبجديا. ولم يعد القائم على المكتبة و الوثائقي مجرد مكتبي ينظم الكتب و الوثائق على الرفوف، ويقدمها للباحث أو القارئ حين يطلبها بل، هو وثائقي متعدد الاختصاصات خاصة المشرف على المكتبة المدرسية الذي ينبغي أن يكون ملما بمبادئ كل المواد الدراسية، مطلعا على برامجها الرسمية، عارفا بأساليب تدريسها وطرائق تعلّمها وتعليمها .

    هذا التطور في عالم المكتبات بفضل الثورة التي أحدثتها التكنولوجيا الرقمية في مجال المعلومات فألغت الجدران والأسقف واختصرت المسافات وحولت العالم بقاراته الشاسعة إلى قرية صغيرة يمكن للإنسان أن يصل إلى أطرافها في ثواني معدودات.

    ونتيجة لهذه الثورة، فإن تسيير الكم الهائل من المعلومات والوثائق قد تطلب بدون شك تغييرا جذريا، وظهر ما يسمى بـ "التسيير الالكتروني للوثائق" المعروفة باللغة الأجنبية بـ "Gestion Electronique des Documents "

    و الهدف من هذا البحث هو التعرف على هذه التقنية. وقد تناولت خطته الأول: الإطار المنهجي، و عالج الثاني :ماهية التسيير الالكتروني للوثائق،أما الثالث: سلسلة و أصناف و سلسلة التسيير الالكتروني و مراحل انجازه. و أخيرا الرابع: اثر التسيير الالكتروني

    للوثائق على المؤسسات.



    1-1-مشكلـة البحـث:

    ساهم التزايد الكمي المذهل اليوم في الوثائق و انفجار المعلومات في تفكير المختصين و المبرمجين أكثر في كيفية التسيير و معالجة هذه الأرصدة المتراكمة. حيث لم يعد التسيير اليدوي المحدود اليوم قادرا على أداء مهامه على الوجه المطلوب، ولا سرعة التحولات تسمح له بذلك أيضا فكان التسيير الآلي أولا،ثم جاء التسيير الالكتروني كأحدث محطة يتوصل إليها العقل البشري اليوم في ميدان التكنولوجيا الحديثة للمعلومات و التوثيق العصري الحديث.

    و لكن رغم ما ذكر عن أهمية التسيير الالكتروني في المؤسسات، إلا أن البعض منها لا يستخدم هذه التقنية لحد الآن في تنظيم و ترتيب و حفظ الوثائق المتعلقة بها. و الاكتفاء بالطرق التقليدية، فانه يصبح من المفيد دراسة مثل هذه التكنولوجيا و معرفة فوائدها و كيفية التعامل معها.ومن هنا جيء بهذا التساؤل:

    ماهو التسيير الالكتروني للوثائق و المعلومات؟ و مامدى تطبيقه في المؤسسات؟

    1-2-تسـاؤلات البحـث:

    وهي عبارة عن مجموعة من الأسئلة يسعى الباحث للإجابة عنها من خلال المراجع والكتب وكذلك مواقع الانترنت، وتكون التساؤلات متعلقة بموضوع أو مشكلة الدراسة، ومسايرة لفرضيات البحث وفصوله ومن خلال السؤال الرئيسي الذي قمنا بطرحه وضعنا التساؤلات الفرعية التالية:

    1-ماهي أهداف التسيير الالكتروني؟

    2-مالتجهيزات التي يقوم عليها التسيير الالكتروني في المؤسسات؟

    3-مالمعوقات التي تحد من تطبيق التسيير الالكتروني في المؤسسات؟

    1-3-فرضيـات البحـث

    تعد الفرضية أكثر أدوات البحث العلمي فعالية،و بكلمة وجيزة يمكن أن تعرف الفرضية بأنها تفسيرات مقترحة للعلاقة بين متغيرين احدهما المتغير المستقل و هو السبب و الأخر المتغير التابع و هو النتيجة.وكانت فرضيات هذا البحث كما يلي:

    1-يهدف التسيير الالكتروني إلى:

    *تعزيز مستوى الأمان و الحماية على المعلومات

    *ضبط صلاحيات الوصول إلى الوثائق و المستندات للموظفين

    *توفير آلية للتوثيق و قيد العمليات التي تجري على الوثائق اليا .

    2-يقوم على التسيير الالكتروني مجموعة من التجهيزات و البرمجيات هي:

    *الماسح الضوئي

    *الكاميرا الرقمية

    *برمجية التعرف الضوئي على الحروف

    3-تحد من تطبيق التسيير الالكتروني مجموعة من المشاكل و العراقيل هي:

    *ثمن وضع التسيير الالكتروني باهض إذا كان كم الوثائق مؤرشفة ضخم.

    *امن المعلومات.

    *هشاشة وسائط التخزين.

    1-4-أهمية البحث:

    ليس هناك من مشكك في أهمية دراسة التسيير الالكتروني، ولا تقل أهمية دراسة هذا الجانب عن الجوانب التقنية الأخرى. لما لها من أهمية قصوى في ترتيب و حفظ الوثائق و استرجاعها، كذلك سرعة الانجاز في العمل.

    و تبرز أهمية دراسة هذا الموضوع، باعتبار انه مفهوم حديث خاصة في العالم العربي. و الذي يعتبر مبحثا جديدا على المستويين الأكاديمي و التطبيقي، و أيضا إلقاء الضوء على احد التوجهات الحديثة في مجال تقنيات المعلومات. و هو "التسيير الالكتروني" و التحديات المتعلقة به.

    1-5-أهـداف البحـث:

    إن تبني أي موضوع للدراسة يعني وجود عدة أهداف ستسعى دراسته لتحقيقها ومن بين هذه الأهداف نذكر:

    *التعرف على التسيير الالكتروني وأهميته.

    *معرفة الوسائل و الأساليب الرئيسية المساعدة و المستخدمة و القائم عليها التسيير الالكتروني في المؤسسات.

    *معرفة نظم التسيير الالكتروني السائدة في المؤسسات.

    *مدى تطبيق التسيير الالكتروني في المؤسسات الجزائرية.

    *الكشف عن المعوقات الحقيقية التي تتعلق بالتسيير الالكتروني و التي تحد من تطبيقها في المؤسسات.

    1-6-ضبط مفاهيم و مصطلحات:

    ورد في عنوان البحث الحالي و في ثناياه بعض المصطلحات الفنية و العلمية التي يكثر تداولها بين أهل الاختصاص ومن المستحسن توضيحها بغرض خدمة القارئ الذي قد لا يكون بالضرورة من المنتمين إلى تخصص علم المكتبات و المعلومات ومن أهم تلك المصطلحات ما يأتي:

    *التسيير: هو مجموعة من الخطوات و الإجراءات التي تحقق الأهداف المرجوة.

    *التسيير الالكتروني:هو مجموعة من الأدوات و التقنيات التي بواسطتها يمكن ترتيب و حفظ الوثائق و استرجاعها من خلال جملة من تطبيقات الإعلام الآلي. [1]

    *الوثيقة: جمع وثائق في اللغة وهو ما يعتمد به، مؤنث الوثيق. (الإحكام في الأمر). نعني بكلمة وثائق جميع وسائل نقل المعرفة بأشكالها المختلفة.

    مثل: الكتب الدوريات الاسطوانات اللوحات الأشرطة.....

    الوثائق هي عبارة عن أوعية للمعلومات المكتوبة و هي المستند الرسمي للأعمال التي أنجزت في الماضي و التي تنجز حاليا و كذلك مشروعات المستقبل. [2]



    *الوثيقة الالكترونية:مجموع معطيات منظمة في جذاذات fichiers معلوماتية غير ملموسة يمكن معالجتها بواسطة الحاسوب. [3]

    ومن المعلوم أن المكتوب الالكتروني المسجل على الحاسوب نظير للمكتوب على الورق، بيد أن الوثيقة الالكترونية تمكن من فصل خصائص الوثيقة الكلاسيكية، أي تنظيمها(المعطيات الخارجيةMeta-donnés) مضمونها (المعلومات ) وبناؤها، وذلك يمكن من الاستغلال المنفرد لكل خاصية .

    *المعلومات: يقدم المنجد التعريف التالي للفظ معلومات:

    (كل ما يعرفه الإنسان عن قضية،عن حادث)

    -كما يقدم لاروس المعجم العربي الحديث التعريف التالي

    (الأخبار و التحقيقات أو كل ما يؤدي إلى كشف الحقائق و إيضاح الأمور). [4]

    -المعلومات تعني الحقائق و البيانات التي تغير من الحالة المعرفية للشخص في موضوع معين. [5]

    *الأرشيف:يقول جنكسون انه: عبارة عن وثائق تكون جزءا من المعاملات الرسمية،و التي تحفظ الرجوع إليها بطريقة رسمية عند الحاجة لذلك. [6]

    -الهيئة التي تتولى مهمة حفظ الوثائق و السجلات و القيود و المدونات بصورة منظمة.

    -آما تعريف أكسفورد الانجليزي بان كلمة أرشيف تعني: المكان الذي تحفظ فيه الوثائق العامة و المستندات التاريخية. [7]

    *الأرشفة:عملية إعادة استلام الوثائق ووضعها في مكانها الأصلي وذلك بعد عودتها من الإعارة أو الاطلاع. [8]

    *الأرشفة الالكترونية: ظهرت هذه التسمية في بداية الثمانينات وكان الهدف منها هو حفظ الوثائق غير النشطة ذات القيمة القانونية أو القيمة الإدارية طويلة المدى بهدف حمايتها من الإتلاف. [9]


    2-ماهية التسيير الالكتروني للوثائق

    2-1-تعريف التسيير الالكتروني للوثائق:

    *طريقة آلية للتسيير و الترتيب و التخزين و الأرشفة و البحث في مجال الوثائق. [10]

    *يغطي مجموع التقنيات التي تسمح بتسيير تدفق الوثائق بالمؤسسة هذه التقنيات لها مهام اقتناء أو رقمنه الوثائق و تحويلها إلى شكل لا مادي dematerialisation لأغراض تنظيم و تسيير و تكشيف و تخزين و البحث من اجل الاسترجاع و مطالعة و معالجة و بث الملفات الرقمية أيا كانت طبيعتها. [11]

    *مجموع التقنيات التي تسمح و تتيح الوصول بكل سرعة و بأقل تكلفة ممكنة للمعلومات و الوثائق التي تسيرها المؤسسة أو تلك التي ترد إليها سواء كانت مؤسسة أو إدارة فالتسيير الالكتروني للوثائق مطلوب و لابد منه حيثما وجدت تضخم في الوثائق مثل: الوثائق التقنية، ملفات التامين... [12]

    *نظام آلي informatise لتسيير الوثائق و تصنيفها و البحث عنها.مثل: تحويل الوثائق الورقية إلى رقمية أو تسيير حياة الوثائق و تدفقها. [13]

    و نستنتج من هذه التعريفات أن التسيير الالكتروني للوثائق هو:



    الحلول و الإجابة على مختلف إشكاليات و صعوبات التسيير ،التخزين،البحث،الاطلاع،المعالجة و دوران الملفات أو الوثائق مجتمعة أو متفرقة.

    2-2-لمحـة تاريخيــة:

    بدأت تقنية الأرشفة الالكترونية لغاية حفظ الأرشيف الوسيط و النهائي في المؤسسات العسكرية و تحولت التسمية من الأرشفة الالكترونية إلى التسيير الالكتروني للوثائق منذ منتصف الثمانينات من القرن العشرين و كانت الغاية منها هي المعالجة الالكترونية للأرشيف الجاري و الوسيط و النهائي و اعتمدت التقنية على نظام مستخدم و عميل عبر نظام استغلال اينيكس ( (UNIXو نظام تسيير لقاعدة بيانات ترابطية أو علائقية باستخدام برمجية أوراكل(ORACLE) و شبكة محلية.

    ظهر مصطلح GED في أواسط الثمانينات للدلالة على مفهوم الأرشفة الالكترونية، وفي سنة 1994 اجمع مختصين فرنسيين في اجتماع لهم بمنظمة ََAPROGED على استخدام المختصر GEIDE للدلالة على مفهوم التسيير الالكتروني للمعلومات و الوثائق، الموجودة لتفادي مفهوم GED الذي انحصر فقط على مجال الوثائق. ومنه توسيع المفهوم ليشتمل جميع أنواع المعلومات بما فيها البيانات ذات المصدر الالكتروني، وفي كلتا الحالتين فان كل من المصطلحين GED وGEIDE يشيران في واقع الأمر إلى نفس التقنيات و نفس الحلول. [14]

    2-3-مكونات التسيير الالكتروني للوثائق:

    يتكون نظام التصرف الإلكتروني في الوثائق والمعلومات من أدوات ونظم هي:

    *أدوات إدخال البيانات التقليدية +الماسح أو القارئ الآلي.

    *أدوات الخزن(القرص الصلب )+أقراص ضوئية رقمية.

    *أدوات الطباعة.

    *أدوات البث.

    *نظام إدارة قواعد البيانات+نظم إدارة قواعد الصور+برنامج التعرف الضوئي على الحروف(OCR). [15]

    2-4-أهداف التسيير الالكتروني للوثائق

    إن الأهداف الرئيسية للتسيير الالكتروني للوثائق يمكن حصرها في :

    1- اقتناء الوثائق:

    ويكون على عدة أشكال :

    *إدماج الوثائق الورقية الموجودة:أي تحويلها إلى وثائق رقمية عن طريق Scanner وبعد التحويل يمكن فرزها باستخدام تكنولوجيا خاصة تدعى RAD ، حيث تستخلص معلومات من الصور الرقمية باستخدام تكنولوجيا أخرى تدعى LAD ، التي تستخدم تقنية التعرف على الرموز السرية Codes barrés ، وعلى حروف الكتابة اللغوية.

    *إدماج الوثائق الإلكترونية الموجودة : وهي الجذاذات Fishers المكتبية، ونشائب PDF ... ، والوثائق الناتجة عن أنظمة النشر (COLD) .
    avatar
    djamel
    Admin

    عدد المساهمات : 263
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://mascara.7olm.org/

    رد: التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel في الأربعاء مايو 25, 2011 9:11 am

    إنتاج الوثائق الالكترونية : ويمكن أن تكون نتيجة إجراء أو عدة إجراءات يقوم بها مختلف الأعوان بفضل برمجية (Logical) إعلام آلي جماعي. (Group woren ou collevticiel) كما يمكن أيضا الحصول على الوثيقة عن طريق برمجية إعلام آلي قراريLogiciel d’information décisionnelle بواسطة نموذج موجود في الأداة نفسها.

    *تبادل الوثائق الالكترونية:ويجري هذا التبادل عندما ترغب هيئتان مشتركتان اقتسام وثائق الكترونية، ويتم ذلك بربط أنظمتها الإعلامية المسماة EDI. (Echange de données Informatiser.واستخدام مقياس موحد للمعلومات المعيرة. [16]

    2- فهرسة الوثائق:

    هي وصف الوثيقة ومضمونها قصد تسهيل استغلالها. وينبغي هنا أن نميز نوعين من الفهرسة :

    *الفهرسة التصنيفية التي تقدم وصفا شكليا للوثيقة لتسهيل عملية التصنيف والترفيف (النمط، المؤلف، العنوان، المورد، التاريخ...الخ)، والتي تمكن مختلف أدوات البحث من استغلال هذه المعطيات.

    *الفهرسة حسب المفهوم التي تهتم بمضمون الوثيقة لتسيير عمليات البحث، ويتعلق الأمر هنا بإحصاء العبرات المتردد استعمالها (أي فهرسة إحصائية) أو اختيار العبارات الدالة المرتبطة بالوثيقة (ويسمى أيضا بالكلمات المفتاحية) وجعلها في قائمة تدعى (Thesaurus).

    3-تخزين الوثائق:

    إنها مرحلة هامة، لأنها ركيزة لعمليات البحث والاستغلال وتداول المعلومات لذا من غير المعقول استخدام نظام تسيير دون التفكير في نظام التخزين. ولأداء هذه المهمة، لا بد من التفكير في الإشكاليات الآتية :

    *تكييف وسائط التخزين حسب حجم الوثائق المراد تخزينها، حتى نتمكن من توفير وقت معقول للدخول، حسب وتيرة الطلب وأهمية الوثيقة؛

    *تنظيم التخزين تنظيما هرميا حسب مضمون الوثائق (نص، فيديو، صورة...) ومصادرها، ونمطها والحال التي توجد عليها

    *إدراج مدة الحفظ في الحسبان للتمكن من التصفية الدورية للنظام قصد تسهيل عملية التخزين وتغذية المحفوظات (الأرشيف).

    4-البحــث:

    وهو أنواع عديدة:

    *البحث المعياري: ويكون باستخدام التأليف بين الكلمات المفتاحية التي أعدت في مرحلة الفهرسة

    *البحث في المضمون: وهو بحث عن عبارات يتضمنها نص الوثيقة. [17]

    وبصفة عامة، يمكن القول أن الفهرسة ونظام التخزين يؤثران على نجاح عمليات البحث، فكلما كانت الفهرسة أفضل، كان البحث أسهل وأنجح.

    5-الاستعــادة:

    تشكل الاستعادة إحدى أهم الغايات، لأن أي وسيلة للتسيير الالكتروني للوثائق إن لم توفر مجموعة واسعة من طرائق الاستعادة، فإنها غير مجدية، وهذا ما يجعل الوسيلة مهمة بالنسبة للجانب التعاوني، إذ ينبغي أن يكون في إمكان مختلف المتعاملين تبادل المعلومات، واستعادة أي وثيقة وعرضها على الشاشة، أو طبعها وإرسالها عن طريق البريد الالكتروني، أو إدراجها في جهاز Work Flow (العمل المتدفق) لتصبح من معطيات الدخول، واستقبال وثائق أخرى؛ بالاظافة على توفير إمكانية تحسين الوثيقة وإثرائها قصد نشرها على موقع الويب .

    وعليه تكمن أهداف التسيير الالكتروني في:

    *تشاطر المعلومات من طرف عدة مستفيدين أو مستعملين.

    *الإتاحة عن بعد و المطالعات المتزامنة في نفس الوقت.

    *تسمح أيضا الاقتصاد في الورق. [18]

    *الحد من إهدار الوقت و الجهد في عمليات البحث عن الوثائق و تنظيمها.

    *الحد من فقدان الملفات و تشتتها.

    *الربط بين العاملين و تحقيق التكامل الوظيفي بين مختلف القطاعات و الأقسام و الأعمال.

    *توفير أدوات اتصال آلية و متقدمة.

    *توفير آلية تصنيف و تبويب تسلسلي بسيط و مرن للملفات و الوثائق.

    *توفير أداة بحث متقدمة في الوثائق و المستندات تعطي نتائج دقيقة و سريعة.

    *سرعة الوصول إلى البيانات و المعلومات. [19]

    2-5-وظائف التسيير الالكتروني للوثائق:

    لنظام التسيير الإلكتروني للوثائق والمعلومات عدة وظائف منها:

    *عقلنه طرق التصرف في المعلومات والوثائق وعملية الإطلاع عليها.

    *التصرف المطلق في مختلف الوثائق المنشأة من قبل

    المؤسسة أو المرسلة إليها.

    *محرك لتكشيف المعلومات والوثائق يمكن من جعل عملية البحث أكثر سرعة.

    *السيطرة على كل البيانات بالمؤسسة وذلك بالربط بين القاعدة الإلكترونية وقواعد البيانات المرجعية أو البرامج المدمجة

    *مراقبة وحماية المعلومات الحساسة بالمؤسسة. [20]

    3-سلسلة و اصناف التسيير الالكتروني و مراحل انجازه

    3-1-الهيكلة العامة للتسيير الالكتروني للوثائق:

    لا يمكن الحديث عن نظام التسيير الالكتروني للوثائق دون التعرض إلى هيكلة النظام العامة. التي يجب أن تتوفر و التي ينشا فيها النظام، و هذه الهيكلة تتمثل في العناصر التالية:

    *شبكة إعلام ألي و أدوات اتصال، و تحويل الملفات و المراسلات المحلية، و هناك شبكات خارجية لها العديد من التطبيقات. مثل: المراسلات العمومية، و الولوج إلى قواعد المعلومات الخارجية و غيرها.

    *تشكيلات من التجهيزات و البرمجيات المسماة بالموزعات، ويتمثل هدفها في تقديم خدمات للمستفيدين، كخدمات الطباعة، و حفظ المعلومات و معالجة النصوص.و تطبيقات الإعلام الآلي و قواعد المعطيات.

    *مناصب عمل عامة أو متخصصة مجهزة بمختلف الأدوات التي تمكن الموظف أو المستفيد من محاورة النظام. [21]

    3-2-أصناف التسيير الالكتروني للوثائق:

    يمكن توزيع تطبيقات التسيير الالكتروني للوثائق على خمسة أصناف كبرى هي:

    *التسيير الالكتروني الإداري للوثائق: إن التسيير الالكتروني للوثائق بشكل عام هو جزء من التطبيقات الإجمالية للتسيير،و هو يمكن المستفيد من الوصول السريع إلى صور عن الوثائق التي يريدها من دون أن يتنقل، أو تتجمع الملفات على مكتبه بشكل يجعل من الصعوبة استرجاع ما يحتاجه من وثائق في الوقت المناسب.

    يلعب التسيير الالكتروني للوثائق دور مهم في مختلف القطاعات الموزعة على نطاق واسع،مما يستوجب دعم النظام بوسائل و أدوات اتصال متطورة بحيث تستطيع مختلف الوحدات إن تتبادل المعلومات والوثائق فيما بينها عبر الشبكة،أو طلب التزويد بمعلومات معينة،أو اخذ الرأي عن مضمون وثائق معينة،أو التصديق على وثيقة معينة عن طريق التوقيع الالكتروني.

    *التسيير الالكتروني للوثائق المكتبية:يتجسد التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات في إطار الإعمال الإدارية التقليدية التي يسيطر عليها أسلوب الاتصال في إطار العمل الجماعي، يستخدم التسيير الالكتروني للوثائق الإداري برمجيات تقليدية معروفة مثل M. Wordو Excel...التي تستخدم في تحرير النصوص و كتابة الوثائق المختلفة،كما إن هذا النظام يعطي فرصة تبادل الوثائق و المعلومات من خلال المراسلات الالكترونية.

    *التسيير الالكتروني للوثائق الأرشيفية:يعرف بالأرشفة الالكترونية،يقوم بالتخزين والتكشيف التلقائي،حيث تخضع جميع الوثائق المطبوعة وغير الالمطبوعة إلى تطبيقات معينة باستخدام أدوات الإعلام الآلي من تجهيزات و برمجيات،ويتم حفظ نسخ الكترونية للمواد الأرشيفية،مما يمكن من تخزينها في موزعات النظام،أو وسائط الكترونية. [22]

    *التسيير الالكتروني للأرصدة الوثائقية:يتوقف عمل التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات في البحث الوثائقي على نطاق أوسع بالمكتبات ومراكز المعلومات ودور الأرشيف.يقدم النظام إمكانيات للوصول إلى محتويات الوثائق(النصوص، الأشكال، الصور...)يتميز هذا النوع من أنظمة التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات باعتماد طرائق للتكشيف والبحث التي تتطلب وجود مكانز،وهذا يستدعي تبني استراتجيات دقيقة في التكشيف والبحث تبعا لنوعية الوثائق.

    *التسيير الالكتروني التقني للوثائق والمعلومات:يسمى في بعض الحالات بالتسيير الالكتروني المهني للوثائق والمعلومات،ويتعلق بجميع التطبيقات الخاصة بتسيير الوثائق الالكترونية لمهنة معينة.يطيف هذا النوع من الأنظمة في المخابر الكبرى،ومكاتب الدراسات التحكم في الوثائق الخاصة بها،وإمكانية تبادل المعلومات والوثائق بين فروعها المختلفة.

    كما يمكن تقسيم أصناف نظم التسيير الالكتروني للوثائق بحسب الأهداف:

    *GED للحفظ:يتطلب رقمنه من المستوى 1(haute résolution)( 600dpi et plus)معالجة وصفية سطحية، وسائط للحفظ على المدى البعيد.

    *GED للإتاحة المحلية:يتطلب رقمنه من المستوى 2 (moyenne résolution) (-300 dpi 600 )برنامج معالة النصوص((OCR

    مستوى عالي من التكشيف و خوادم خاصة للقراءة.

    *GED للبث عبر الوب:يتطلب رقمنه من المستوى3(faible résolution) )(75-72 dpi) مستوى أدنى من التكشيف و خادم وب. [23]

    3-3-مراحل انجاز التسيير الالكتروني للوثائق:

    يتكون نظام التسيير الالكتروني للوثائق و المعلومات بشكل أساسي من عدد من المراحل لوضع النظام حيز التطبيق أهمها:

    *مرحلة الدراسة القاعدية:و فيها يتم حصر الموجودات، ووضع دفتر الشروط، و اقتراح النظام المناسب.ثم اختيار المؤسسة التي ستكلف بتركيب النظام وفق ما تقترحه من نوعية للبرمجيات و التجهيزات، و كلفة الانجاز و آجال التنفيذ.

    *مرحلة التنفيذ:و فيها تتم تركيب التجهيزات المناسبة و ربطها بوسائل الاتصال و المصالح المتواجدة بالمؤسسة.

    *مرحلة التجريب:و فيها يشغل النظام تحت رقابة لجنة متخصصة، غالبا ما تشكل من خبراء في الأرشيف و المعلوماتية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر. بما يمكن من نجاح العملية يسلم المشروع بشكل نهائي للمؤسسة. [24]

    3-4-سلسلة التسيير الالكتروني للوثائق:

    *الاقتــــــنـــاء:

    تتميز المعلومات في نظام التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات بكونها الكترونية،لذا من الضروري القيام بعمليات إدخال هذه المعلومات إلى النظام أو اقتنائها،ونظرا لكون الماسح scanner أو جهاز الرقمنة numériseurهو رمز التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات،الذي يقوم بتحويل الوثائق المطبوعة إلى صورة الكترونية يمكن تداولها بواسطة الحاسوب،فانه يعتبر أداة أساسية لاقتناء المعلومات.لكن ينبغي التذكير بضرورة تسيير بقية الأنواع الأخرى من الوثائق بما فيها التي توجد على صورتها الالكترونية،إضافة إلى الوثائق الورقية،وبشكل عام فان الوثائق الكثر تداولا هي الاستنساخ عن بعد،الوثائق المكتبية،الخرائط،ملفات الإعلام الآلي،المسجلات الصوتية،الصور المتحركة...الخ.

    تمر عملية اقتناء المعلومات والوثائق في نظام التسيير الالكتروني للوثائق بعدد من المراحل أهمها:

    -تحويل أو تعديل إحجام الوثائق

    -التحكم في هيكلتها ومكوناتها

    -الحصول عليها خلال تشكيلة من تدوات الحفظ والمعالجة

    يتطلب تسيير كل حجم معين من الوثائق بعض التجهيزات والبرمجيات،أهمها جهاز السكانير،بطاقة الفاكس،برنامج تحويل الملفات،وغيرها.كما إن شروط الاقتناء تتوقف على أنواع الوثائق،وحجمها،وطرق تنظيمها.وبهذا فان مصلحة الرقمنية المشتركة توفر جملة من الخدمات أهمها:

    -خدمات أبريد

    -توزيع المهام على مناصب العمل الموجودة تحت تصرف المستفيدين

    -تامين الوثائق والمعلومات

    استخدام السكانير المركزي أو ما يسمى بمركز الرقمنة.

    3-5-التسيير الالكتروني للوثائق في الجزائر:

    *الأرشفة الالكترونية:أول عملية رقمنه الوثائق الأرشيفية للوثائق في بداية 1993 في الأرشيف الوطني. [25]

    أصدرت الجزائر أمرا بالرقم(71/36) في عام (1971م). و نص على تأسيس مؤسسة الوثائق الوطنية،

    وهو أول تشريع يتناول الوثائق الوطنية، حيث ألحقت بموجبه مؤسسة الوثائق الوطنية برئاسة الجمهورية الجزائرية. [26]

    4-اثر التسيير الالكتروني للوثائق على المؤسسات

    4-1-عوامل نجاح التسيير الالكتروني للوثائق:

    *الحاجة الفعلية للنظام.

    *توفر الإرادة لدى المسئولين و العاملين لإدخال النظام.

    *تنظيم الوثائق و معالجتها بالطرق التقليدية.

    *توفر الإمكانات المادية.

    *توفر الإطارات الكفؤة.

    *التوفيق في اختيار البرمجيات و التجهيزات.

    *تحقيق المردودية المطلوبة من النظام.

    *المتابعة المستمرة للنظام عند تشغيله ووضع آليات تطويره. [27]

    4-2-مزايا التسيير الالكتروني للوثائق:

    *التقليل من فضاءات حفظ الوثائق الحفاظ على الوثائق الأصلية ( لا تستعمل الوثيقة الأصلية إلا عند الضرورة القصوى)

    *إطلاع العديد من الأشخاص على نفس الوثيقة وفي نفس الوقت (في حالة وجود شبكة محلية )

    *إتاحة الوثائق عن بعد

    * سهولة البحث باستخدام أدوات بحث متطورة ومفاتيح بحث متعددة؛

    واحد

    *إعطاء صورة حسنة عن الإدارة لاستعمالها للتكنولوجيات الحديثة وتسهيل الخدمات للمواطن. [28]

    كذلك تتيح إلGED عدة مزايا على المستوى التنظيمي او المستوى الخدماتي:

    *ربح من 10% إلى 20% من الفعالية في العمل.

    *10% من الفعالية التجارية.

    *تقليص كلفة التخزين50%

    *تنقسم تكلفة البحث في نظام الGED على 2 أو 3 إذا تعلق الأمر بالبحث في الأرشيف.

    *تقليص تكاليف البحث إلى 80% أو 90% . [29]

    4-3-نواقص التسيير الالكتروني للوثائق:

    *نواقص تتعلق بحماية المعلومات وسريتها

    *تكاليف النظام الإلكتروني باهضة جدا

    *نواقص تتعلق بديمومة الأوعية الإلكترونية وبمقروئيتها

    *غياب القيمة الإثباتية. [30]

    *هشاشة محطات التخزين:عبارة عن وسائط مادية(قرص صلب،اسطوانة...)تحتاج إلى وثابت...

    *طريقة تخضع للشبكات.

    *امن المعلومات.

    *عوائق تقنية و فنية:صعب في مرحلة الاقتناء الخاصة بالمعطيات لأنه في اغلب الأحيان نلجأ إلى إدماج الوثائق المتوفرة. [31]

    4-4-تحديات التسيير الالكتروني للوثائق:

    *التحكم في الانفجار الوثائقي ورقي أو الالكتروني التي تتلقاه يوميا المؤسسات.

    *زيادة فوائد الإنتاجية بتقليص الوقت المخصص لمعالجة العمليات.

    *تحسين مرونة تداول و معالجة المعلومات.

    *تسريع و تطوير التشاطر و التعاون و تثمين المعلومات.

    *التغلب على الصعوبات و المشاكل القانونية فيمل يخص التخزين الرقمي.

    *الاستجابة بسهولة لمتطلبات تقانين النوعية.

    *تطوير بالنسبة لكل المؤسسة نظام معالجة معلومات قابل للتعديل للاستجابة للاحتياجات الفعلية و لأمن عمليات المعالجة و الإتاحة. [32]

    4-5-إرشادات عامة لقيادة مشروع التسيير الالكتروني:

    لابد من الإشارة بان كل مشروع GED له متطلبات و آليات تنفيذه الخاصة. و التي ترتبط بخصوصيات كل مؤسسة أو منظمة، غير أن هناك جملة من التوصيات القابلة للتطبيق على كل مشروع GED.تضعها جمعية APROGED في شكل (أسئلة18 )سؤالا، يمكن اعتمادها كدليل عملي لتنفيذ المشروع، نوردها في الجدول التال

    [33]

    الرقم

    السؤال

    الجواب

    01

    هل من الممكن وصف وفي بعض الكلمات مشروع تسيير الوثائق الالكترونية المراد تنفيذه؟

     

    02

    ماهي الأهداف الخمسة الكبرى المراد تحقيقها من طرف المشروع؟

     

    03

    ماهي الوثائق المعنية بالمشروع؟ و ماهي المصالح المرتبطة بها؟

     

    04

    ماهي القوانين و التشريعات المرتبطة بتنفيذ المشروع و استغلاله؟

     

    05

    هل تواجهكم مشاكل قانونية متعلقة بالمشروع؟في حالة الإجابة بنعم،ماهي هذه المشاكل؟

     

    06

    هل تلجئون إلى حلول إلى اعتماد حلول قانونية معينة؟ وماهي؟

     

    07

    ماهي المرجعيات و المواصفات التقنية المعتمدة في إطار المشروع؟و ماهي أسباب اعتمادها؟

     

     

    08

    ماهي الحلول و التطبيقات المعتمدة من طرف المشروع (تجهيزات، برمجيات بمختلف أنواعها :مفتوحة المصدر ،امتلاكية /مصممة محليا ،جاهزة....

     

    09

    ماهي معايير الأساسية المعتمدة في اختيار حلول و تطبيقات بعينها( التغطية الوظيفية ،ديمومة التطبيق ،القابلية للتطور و التوسيع ،الاستقلالية ،مقارنة بالنظم و الأرضيات المعلوماتية المختلفة....؟

     

     

    10

    ماهي طريقة تنظيم قيادة المشروع؟

    ماهي ملامح الموظفين التابعين للمنظمة (و/ أو الخارجيين) المكلفين بقيادة المشروع؟

     

    11

    ماهي ملامح الموظفين التابعين للمنظمة (و/ أو الخارجيين) المكلفين بتنفيذ و تطبيق  الحلول و التطبيقات المعتمدة من طرف قيادة المشروع؟

     

    12

    ماهي المدة الزمنية المتوقعة للتحول من ”مرحلة إدراك أهمية المشروع“ إلى“ مرحلة اتخاذ قرار الشروع في المشروع“؟

    ماهي المدة الزمنية المتوقعة للتحول من ”مرحلة اتخاذ قرار الشروع في المشروع“ إلى ”مرحلة الشروع الفعلي للمشروع“؟

    ماهي المدة الزمنية المتوقعة للتحول من ”مرحلة الشروع الفعلي للمشروع ”إلى ”مرحلة التطبيق العملي و الميداني للمشروع“؟

     

    13

    ماهي الوثائق المنتجة في إطار المشروع ،سياسة تسيير دورة حياة الوثيقة الرقمية ،سياسة الأرشفة ،نظام تصنيف الوثائق....؟

     

    14

    هل تعتبرون بان لديكم المعلومات الضرورية و الكافية لقيادة المشروع؟

     

    15

    هل تعتبرون بان التعريف بأهمية المشروع و أهدافه تم بطريقة جيدة و كافية ،تحسيس ،تكوين، تسويق...؟

     

    16

    هل تعتقدون بأنكم ستواجهون بعض المشاكل و العقبات أثناء تنفيذ المشروع؟ ماهي هذه المشاكل و العقبات؟

     

    17

    ماهي النتائج المنتظرة من المشروع من طرف مسئولي المنظمة؟

    -إنتاجية اكبر

    -التأقلم مع المتطلبات القانونية و التشريعية

    -تسيير أحسن

    -الخ...

     

    18

    ماهي الآفاق و المراحل المستقبلية للمشروع؟

     




    _________________
    بسم الله على قلبي ونفسي بسم الله على ديني وعقلي بسم على اهلى ومالي بسم الله على مااعطاني ربي بسم الله الذي لايضر مع اسمه شي في الارض ولافي السماء وهو السميع العليم يارب تحفظ لي أمي وأهلي وكل مؤمن ومؤمنه من كل شر وادفع عنهم البلاء بحق الله ومحمد وعلي اللهم امين
    avatar
    djamel
    Admin

    عدد المساهمات : 263
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://mascara.7olm.org/

    رد: التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel في الأربعاء مايو 25, 2011 9:19 am

    الخـــــاتمة

    إذا بلغ العقل البشري اليوم ما بلغه من تقدم علمي ومن إنتاجيات تكنولوجية متطورة شملت ميدان التوثيق والمعلومات كما غيره من المجالات، وإذا كانت هذه التكنولوجيا أيضا قد خففت من بعض مشاق الموثق في عمله التوثيقي، اليومي والمناسباتي ، فإن السؤال الذي يطرح نفسه: إلى أي مدى يمكن أن تستجيب هذه التكنولوجيا إلى هذه المهام المنوطة بعهدة الموثق ، وإلى حاجيات المستفيد و القارئ الذي كان بالأمس يتصفح الكتاب والوثيقة ذاتها ، وبتصفحه ، وهو الرونق الخاص الذي إعتدنا عليه ويروق لنا أن نفعله ، فيكتسب المزيد من المعلومات والثقافة ، وإن كان ذلك على حساب الوقت والجهد ، لتصل إليه المعلومة اليوم جاهزة ، بلا عناء بحث ولا تمحيص ؟ والموثق هو الآخر ، هل يخاف يوما ما على وظيفته التي بدأت تحتلها التقنية ، لتلقي به في يوم من الأيام في غياهب البطالة، والمصير المجهول بعد أن احتلت أو تكاد كل وظائفه وأعماله التوثيقية.؟
    قائمة مختصرات

    *GEIDE:gestion électronique d’information et de document existants.

    *GED:gestion électronique de documents.

    *OCR:optical character recorder.

    : Tagged Image Format File. *TIFF

    JPEG: Joint-Photographic Expert Group.*

    *GIF:graphics interchange format.

    *GED COLD:Gestion électronique de documents Computer out put on laser disk.

    *APROGED:Association des professionnels de la gestion électronique de documents.

    Portable Network Graphics. *PNG:

    *CCD: charge coupled device.

    *DPI: dots per inch.

    *JPG: joint-photo graphic group.
    *PNG: portable network graphics

    - [1] بن السبتي،عبد المالك.التسيير الالكتروني للوثائق.

    [2] -عوض ،عزت سعيد. المعالجة الفنية للمعلومات: الفهرسة، التصنيف، التوثيق، التكشيف ،الأرشيف. عمان: منشورات جمعية المكتبات الأردنية،1985 .ص. 170.

    [3] - نور الدين . المكتبة في عصر الإعلام الرقمي . منتديات جامعة سطيف . [ 18-02-2011 ] . [ 14:15 ] .متاح على الخط المباشر :

    m [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [4] -عبد الهادي ،محمد فتحي. مقدمة في علم المعلومات. القاهرة : مكتبة غريب للطباعة،1984.ص. 12

    [5] -المسند، إبراهيم بن عبد الله. المكتبة و البحث .السعودية: وزارة التربية و التعليم ،2008 .ص. 14

    [6] -ميلاد، سلوى علي. الأرشيف ماهيته و إدارته .القاهرة :دار الثقافة للنشر و التوزيع ،1986 .ص .3

    [7] -بودوشة ،احمد. التشريعات و التكنولوجيا و دورها في دعم و تطوير الأرشيف الوطني. مجلة المكتبات و المعلومات.2003.مج.2.ع.3

    [8] -ميلاد ،سلوى علي.قاموس مصطلحات الوثائق و الأرشيف: عربي، فرنسي،انجليزي. القاهرة: دار الثقافة للطباعة و النشر، 1982 .ص.8



    _________________
    بسم الله على قلبي ونفسي بسم الله على ديني وعقلي بسم على اهلى ومالي بسم الله على مااعطاني ربي بسم الله الذي لايضر مع اسمه شي في الارض ولافي السماء وهو السميع العليم يارب تحفظ لي أمي وأهلي وكل مؤمن ومؤمنه من كل شر وادفع عنهم البلاء بحق الله ومحمد وعلي اللهم امين
    avatar
    djamel
    Admin

    عدد المساهمات : 263
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://mascara.7olm.org/

    رد: التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel في الأربعاء مايو 25, 2011 9:21 am

    التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED
    دراسة معمقة
    مقدمة
    1-الإطار المنهجي:
    1-1-مشكلة البحث
    1-2-تساؤلات البحث
    1-3-فرضيات البحث
    1-4-أهمية البحث
    1-5-أهداف البحث
    1-6-ضبط مفاهيم و مصطلحات
    2-ماهية التسيير الالكتروني للوثائق
    2-1-تعريف التسيير الالكتروني للوثائق
    2-2-لمحة تاريخية
    2-3-مكونات التسيير الالكتروني للوثائق
    2-4-أهداف التسيير الالكتروني للوثائق
    2-5-وظائف التسيير الالكتروني للوثائق
    3-سلسلة و أصناف و سلسلة التسيير الالكتروني و مراحل انجازه
    3-1- الهيكلة العامة للتسيير الالكتروني للوثائق
    3-2- أصناف التسيير الالكتروني للوثائق
    3-3-مراحل انجاز التسيير الالكتروني للوثائق
    3-4-سلسلة التسيير الالكتروني للوثائق
    3-5-التسيير الالكتروني للوثائق في الجزائر
    4-اثر التسيير الالكتروني على المؤسسات
    4-1-عوامل نجاح التسيير الالكتروني للوثائق
    4-2-مزايا التسيير الالكتروني للوثائق
    4-3-نواقص التسيير الالكتروني للوثائق
    4-4-تحديات التسيير الالكتروني للوثائق
    4-5-إرشادات عامة لقيادة مشروع التسيير الالكتروني للوثائق
    خاتمة
    قائمة المراجع


    _________________
    بسم الله على قلبي ونفسي بسم الله على ديني وعقلي بسم على اهلى ومالي بسم الله على مااعطاني ربي بسم الله الذي لايضر مع اسمه شي في الارض ولافي السماء وهو السميع العليم يارب تحفظ لي أمي وأهلي وكل مؤمن ومؤمنه من كل شر وادفع عنهم البلاء بحق الله ومحمد وعلي اللهم امين
    avatar
    djamel
    Admin

    عدد المساهمات : 263
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://mascara.7olm.org/

    رد: التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel في الأربعاء مايو 25, 2011 9:33 am

    مشاكل التعامل مع المعلومات والبيانات بالأساليب التقليدية :
    غياب الأنظمة الإلكترونية المتقدمة والبنى التحتية الضرورية لها والتي تنظم عمل المعلومات وتجعل منها عنصرا فاعلا ومنتجاً في المنشأة يؤدي بالتالي للنتيجة العكسية إذ تصبح المعلومات عائقا وعبئا ثقيلا على المنشأة لكونها لا تقدم نتائج فعالة في الوقت المناسب بل وتكبدها تكاليف باهظة من جراء عدم دقتها أو فقدانها أو غياب الموظف المختص الذي يدرك الكم الذي يتعامل معه من المعلومات ضمن دائرة اختصاصه دون غيره، وكذلك فإنها تؤدي بالمؤسسة إلى اعتمادها على وسائل أخرى قد تكون بدورها مكلفة كالنظم والبرامج التقليدية وهذا أيضا يكلفها كثيرا من حيث التنفيذ وعقود التشغيل والصيانة مع الجهات المختصة بها، وإذا علمنا أن القرار داخل المؤسسة لا يمكن اتخاذه إلا بناء على معلومات وبيانات أولية ينبغي توفرها في حينه وتعتمد درجة دقة هذا القرار وصوابه على مدى دقة المعلومات والبيانات التي يعتمد عليها فإننا ندرك حتما ضرورة إعطاء الحجم المناسب لأهمية المعلومات داخل المؤسسة، وما ينبغي أن يتم توفيره من الوسائل الحديثة لضمان استمرارية العمل على وجهه المطلوب والصحيح من خلال توفير أربعة عناصر رئيسية للمعلومات هي :
    الحفظ ، السرعة ، الدقة ، الأمان بحيث يمكن التوصل إلى حلول تجعل من المخزون المعلوماتي داخل المؤسسة عنصراً فاعلا ومنتجا مساند للأداء والقرار بدلا من كونه أرشيف ضخم يضم كم هائل من المعلومات يصعب الوصول إليها ويتعذر الإفادة منها بالقدر الكافي ولا يمكن تحليلها ومقارنتها والبحث فيها وبذلك تصبح عبئا جديدا يضاف إلى أعباء المؤسسة، وبالتالي يمكن لصانع القرار حينها اتخاذ قراره على وجه الدقة والسرعة من خلال حلول متقدمة تقدم المعلومة مع مراعاة عاملي الوقت والدقة: ( سرعة توفر المعلومة ، دقة المعلومة ) ، ويمكن تلخيص أبرز معوقات ومشاكل التعامل مع المعلومات بالوسائل التقليدية فيما يلي :

    •فقدان بعض أو جميع المستندات والوثائق والمعلومات الهامة أو نماذج الطلبات .
    •الوصول المشروط والمتكلف لنماذج الطلبات حيث تتمركز في موقع معين ولدى موظف معين
    •إهدار الكثير من الوقت والجهد بحثا عن معلومات مهمة
    •صعوبة حصر وتصنيف المستندات والوثائق أو النماذج المطلوبة
    •تشتت الوثائق والمستندات والنماذج في أوعية مختلفة
    •صعوبة الوصول إلى المستند المطلوب أو النموذج المطلوب بسرعة كافية
    •غياب آلية التوثيق والقيد للعمليات والتعديلات التي تتم على الوثائق والمستندات والنماذج والمعلومات
    •صلاحيات وصول مفتوحة وغير منضبطة للجميع على جميع البيانات والمعلومات
    •انخفاض مستوى الأمان والحماية على المعلومات والبيانات
    •تعرض النماذج والوثائق والمستندات للفقد والضياع والتلف
    •صعوبة البحث في المعلومات والبيانات التي تتضمنها النماذج
    •تشتت بيانات النماذج في أوعية مختلفة
    •عدم القدرة على تحقيق الفائدة القصوى من محتويات النماذج بتحليل البيانات وقياس النتائج آليا
    •حاجة المؤسسة لوجود نماذج إلكترونية باستمرار يدفعها لتكبد تكاليف باهظة لإنشاء برنامج متكامل يتضمن جميع النماذج الخاصة بها، لكنها تظل محدودة وفي حاجة لتكاليف تشغيل وصيانة وتطوير مستمرة
    •عدم فاعلية النماذج الإلكترونية التقليدية في جمع وتوفير البيانات
    •معاناة فريق العمل والموظفين من مركزية القرار والأداء التي تتوقف عليها مهامهم وأعمالهم
    •لا يمكن التصنيف والفهرسة بشكل مرن وسلس لأرشيف المعلومات بوضعه التقليدي
    •لا يمكن البحث السريع ضمن أرشيف المعلومات التقليدي
    •لا يمكن استخراج تقارير إحصائية عن حالة الأرشيف والملفات والوثائق والنماذج وما تتضمنه من معلومات وبيانات في حالتها التقليدية
    •لا يمكن إجراء تحليل سريع ومقارنة للبيانات والمعلومات لاستخراج نتائج أولية منها لصناعة القرار
    إن الحاجة إلى تسيير الوثائق الرقمية مرتبط بعنصرين أساسيين:
    • خصائصها وانتشارها أو اتساع استعمالاتها.
    نعلم أن خصائص الوثائق الرقمية مختلفة كل الاختلاف عن خصائص الوثائق الورقية، والتي مع مرور الزمن غيرت من أساليب التعامل وأهداف الاستعمال، فمثلا ما يمكن أن نطلق عليه Virtualisation أو الوثائق اللامادية، تسمح حاليا:
    - إرسال الوثيقة إلى أي مكان في العالم عن طريق البريد الإلكتروني في وقت قياسي
    - وإتاحته للجميع عبر شبكة الإنترنت
    - إمكانية نسخه على عدة وسائط التخزين.
    - إمكانيات التعديل والتحويل بسرعة وسهولة
    - إنشاء ارتباطات وبالتالي إمكانية دمجه وربطه بوثائق أخرى عديدة من نفس النوع أو من أنواع أخرى عن طريق إنشاء الروابط النصية.


    مشاكل وصعوبات واحتياجات متعلقة بالتسيير الإلكتروني للوثائق.
    في مؤسسة ، نلجأ عادة إلى وضع وتبني وسائل تسيير وتبادل لما تظهر لنا صعوبات ومشاكل بصورة مستمرة ومتكررة، هذه الصعاب يمكن إرجاعها لـ:
    - لا نجد وثيقة ما في جهاز الحاسوب.
    - الوقت المستغرق في البحث عن وثيقة ما واسترجاعها كبير جدا ويحد من سير العمل.
    - يصعب علينا إيجاد واسترجاعها وثيقة ما تكون المؤسسة في حاجة إليها في حالة غياب الشخص الذي يعمل عليها ، فلا أحد يستطيع الوصول إلى وثائق المؤسسة المخزنة في حاسوبه كون لا أحد يعرف طريقة تنظيمه الخاصة.
    - عندما نريد تقاسم أو تشاطر وثيقة على جميع عناصر المنظمة أو المؤسسة، سنلجأ إلى استهلاك وقت كبير في طباعته في عدة نسخ وتوزيعه أو إرساله عبر البريد الإلكتروني إلى جميع الموظفين .
    - لا نعلم من يمتلك النسخة الأصلية للوثيقة.
    - أن الوثيقة عدلت دون علم أي فرد.
    - .... إلخ.
    احتياجات المستفيدين
     وتأكيدا لتلك الأمثلة عن الصعوبات الرئيسية المتعلقة بالوثائق الرقمية، هناك عدة دراسات وأبحاث خلصت إلى أن الاحتياجات المعلنة من طرف المستعملين أو المستفيدين فيما يتعلق بالوثائق الرقمية هي أساسا تتعلق بـ:
     إتاحة المعلومات: إتاحة سريعة، متزامنة ، محددة، ...إلخ.
     زيادة في الإنتاجية: ربح الوقت، المساحة والمكان والمال.
     تناسق وتجانس: توحيد الاستعمالات.
     إعادة استعمال المعلومات: سهولة الإتاحة، إمكانية البحث ( التكشيف، معايير البحث، قواعد البيانات، ...).
     للإجابة على هذه الاستفسارات ولتلبية هذه الاحتياجات وإيجاد علاج لهذه المشاكل، وضعت الصناعة أدوات نظم التشغيل مدمجة في محيط الإعلام الآلي ، من بينها ت.إ.و.، تدفق العمليات، ...
    تحديات هذه التكنولوجيا
     التحكم في الانفجار الوثائقي ( ورقي أو إلكتروني) الذي تتلقاه يوميا المؤسسات
     زيادة فوائد الإنتاجية بتقليص الوقت المخصص لمعالجة العمليات.
     تحسين مرونة تداول ومعالجة المعلومات.
     تسريع وتطوير التشاطر والتعاون وتثمين المعلومات.
     التغلب على الصعوبات والمشاكل القانونية فيما يخص التخزين الرقمي.
     الاستجابة بسهولة لمتطلبات تقانين النوعية.
     تطوير بالنسبة لكل المؤسسة نظام معالجة معلومات قابل للتعديل للاستجابة للاحتياجات الفعلية ولأمن عمليات المعالجة والإتاحة

    مزايا التسيير الإلكتروني للمعلومات والوثائق
    تتيح الـGED عدة مزايا على المستوى التنظيمي أو المستوى الخدماتي.
    - ربح من 10% إلى 20% من الفعالية في العمل.
    - 10 %من الفعالية التجارية.
    - تقليص ثمن التخزين 50% .
    - تنقسم تكلفة البحث في نظام الـ GED على 2 أو 3 إذا تعلق الأمر بالبحث في الأرشيف.
    - تقليص تكاليف البحث إلى 80 % أو 90 .%

    نقاط ضعف الـ GED : لهذه التكنولوجيا نقائص نذكر منها:
    هشاشة محطات التخزين: عبارة عن وسائط مادية ( قرص صلب، أسطوانة، ...) تحتاج إلى و ثابت..،
    طريقة تخضع للشبكات:
    عوائق تقنية وفنية: صعب في مرحلة الاقتناء الخاصة بالمعطيات لأنه في أغلب الأحيان نلجأ إلى إدماج الوثائق المتوفرة.
    ثمن وضع GED باهظ إذا كان كم الوثائق المؤرشفة ضخم.
    أمن المعلومات.
    عوامل نجاح نظام الـ GED:
    الحاجة الفعلية للنظام.
    توفر الإرادة لدى المسئولين والعاملين لإدخال النظام.
    تنظيم الوثائق ومعالجتها بالطرق التقليدية.
    توفر الإمكانات المادية.
    توفر الإطارات الكفأة.
    التوفيق في اختيار البرمجيات والتجهيزات.
    تحقيق المردودية المطلوبة من النظام.
    المتابعة المستمرة للنظام عند تشغيله ووضع آليات تطويره.


    الهيكلة العامة لنظام التسيير الإلكتروني للوثائق
    لا يمكن الحديث عن نظام ت.إ.و. دون التعرض إلى هيكلة النظام العامة الواجب توفرها والتي ينشأ فيها النظام والمتمثلة في:
    - شبكة إعلام آلي وأدوات اتصال وتحويل الملفات والمراسلات، وهناك شبكات خارجية لها العديد من التطبيقات مثل المراسلات العمومية والولوج إلى قواعد البيانات والمعلومات الخارجية وغيرها.
    - تشكيلات من التجهيزات والبرمجيات المسماة بالموزعات ، ويتمثل هدفها في تقديم خدمات للمستفيدين كخدمات الطباعة وحفظ المعلومات، ومعالجة النصوص وتطبيقات الإعلام الآلي وقواعد المعطيات.
    - مناصب عمل عامة أو متخصصة مجهزة بمختلف الأدوات التي تمكن الموظف أو المستفيدمن محاورة النظام.


    مراحل إنجاز النظام
     تمر مرحلة إنجاز نظام ت.إ.و. بشكل أساسي بمراحل 3 :
     مرحلة الدراسة القاعدية: يتم فيها دراسة الموجودات ووضع دفتر الشروط واقتراح النظام المناسب ثم اختيار المؤسسة التي سوف تتكفل بتركيب النظام وفق دفتر الشروط.
     مرحلة التنفيذ: وفيها تتم عملية وضع النظام حيز التنفيذ بعد تركيب أجزائه ووضع التجهيزات المناسبة وربطها بوسائل الاتصال والمصالح الداخلية للمؤسسة.
     مرحة التجريب: وفيها يشغل النظام تحت رقابة لجنة متخصصة غالبا ما تتشكل من خبراء في الأرشيف والمعلوماتية لمدة لا تقل عن 3 أشهر


    لا يمكن وضع نظام ت.إ.و. في يوم واحد، ففي البداية جميع برمجيات ت.إ.و. تضم قاعدة بيانات ( أو إيداع الوثائق) التي يتم بها إيداع وثائق المؤسسة . فأي نوع من الوثائق نجدها في نظام ت.إ.و.؟
    ملفات مكتبية، ملفات ناتجة عن تطبيقات متخصصة، ملفات ترد إلى المؤسسة (الموردون، انترنت، فاكس،...) أو ملفات ناتجة عن تطبيقات قواعد البيانات . الوثائق المرقمنة هي أيضا نوع من الوثائق التي نجدها غالبا في نظام ت.إ.و.





    _________________
    بسم الله على قلبي ونفسي بسم الله على ديني وعقلي بسم على اهلى ومالي بسم الله على مااعطاني ربي بسم الله الذي لايضر مع اسمه شي في الارض ولافي السماء وهو السميع العليم يارب تحفظ لي أمي وأهلي وكل مؤمن ومؤمنه من كل شر وادفع عنهم البلاء بحق الله ومحمد وعلي اللهم امين
    avatar
    djamel
    Admin

    عدد المساهمات : 263
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://mascara.7olm.org/

    رد: التسيير الالكتروني للوثائق والمعلومات GED

    مُساهمة من طرف djamel في الأربعاء مايو 25, 2011 9:37 am

    La gestion électronique des documents (GED) désigne un procédé informatisé visant à organiser et gérer des informations et des documents électroniques au sein d'une organisation. Il met principalement en oeuvre des systèmes d'acquisition, de classement, de stockage, d'indexation, de consultation (exemple d’utilisation : la numérisation de masse de documents papiers). La GED participe aux processus de travail collaboratif, de capitalisation et d'échanges d'informations. C'est un processus de finalité qui découle du cycle de vie du document. La GED peut permettre un gain de temps et d'argent énorme pour les organisations. En effet, elle permet l'indexation des documents et surtout la numérisation qui comprime le « volume papier ». La GED fait appel à des algorithmes statistiques afin de classer et retrouver les documents par pertinence. Selon une étude de serdaLAB, le laboratoire d'études du groupe Serda, le marché de la ged et de la gestion de contenu atteint 1,1 milliard d'euros en 2008, en progression de 8 %.

    Il existe 4 étapes majeures dans la gestion électronique des documents : acquisition, classement, stockage et diffusion.


    _________________
    بسم الله على قلبي ونفسي بسم الله على ديني وعقلي بسم على اهلى ومالي بسم الله على مااعطاني ربي بسم الله الذي لايضر مع اسمه شي في الارض ولافي السماء وهو السميع العليم يارب تحفظ لي أمي وأهلي وكل مؤمن ومؤمنه من كل شر وادفع عنهم البلاء بحق الله ومحمد وعلي اللهم امين

    ???? ???
    زائر

    تعليق على الموضوع

    مُساهمة من طرف ???? ??? في الثلاثاء يونيو 14, 2011 11:29 am

    بعد التحية والسلام أخي الفاضل برك الله فيك ولكن أي مصدر هذه المعلومات الرجاء منك وضع رابط المصدر المأخوذة منه المقال وبرك الله فيل من جديد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 2:13 pm